القبيات درة عكار … تزف عروسة للثقافة في معرض (لبنان يقرأ)

مقال / ثقافي

كتب / دعيبس بلوط

 القبيات درة عكار … تزف عروسة للثقافة في معرض (لبنان يقرأ)

 في حضور  المهندس جورج ضاهر عذيمة جبارة ونضال مرير للتحليق نحو الافضل بفضل عصاميته واصراره فمن الهندسة المعمارية (Architecture) الى الحرم الثقافي الهادف الى بناء جيل واع وناضج بعيدا عن مساوىء العصر وآفاته .

المهندس جورج ضاهر وكلمة الافتتاحية

 

معرض الكتاب في القبيات تحت عنوان (لبنان يقرأ) مبادرة ثقافية / اجتماعية اعدها الصالون الثقافي بالتعاون مع دار النهار بهدف اللامركزية الثقافية ولاجل اعلاء الدور الريادي في منطقة عكار المهملة والمهمشة وذلك في معمل الحرير التراثي احد معالم القبيات السياحية .

الخطوة الرائدة .

اقام هذا المعرض جسر عبور وطني ما بين الانسان (العكاري ) وشقيقه الآخر ضمن درب من الفكر والابداع حيث استضاف كوكبة من المبدعين المنتجين للادآب والفكر والعطاءات الابداعية الكبيرة كما تميز المعرض بالانفتاح على شرائح مختلفة من المفكرين مما زاد من مذاقه الطيب في النفوس كما ادى هذا التنوع الى ايجاد اجواء من التفاعلات الكيميائية المتشابكة والمتلاحمة رفعت من مظلة الوحدة الوطنية وروح التعايش في  الوطن .

الصالون الثقافي .

حمل المهندس والمحاضر الجامعي الاستاذ جورج ضاهر في صالونه الثقافي لواء المعرفة منيرا مصابيح الاكتشافات الذهنية امام الجيل الواعد كما تعاون مع دار النهار العريقة بتاريخها ونضالها الثقافي لاجل الاساء على ميناء ثقافي هادىء القسمات يعيد للبنان وجهه الثقافي / الحضاري . ان نجاح معرض الكتاب / القبيات / الذي عنون تحت عنوان (لبنان يقرأ) نجاحا باهرا واعاد للوطن بالرغم من ظلمة ظروفه الصعبة بريق الامل بأننا شعب وض الكلمة منذ  التاريخ وتاريخنا شاهد على ان اول طباعة في الشرق انطلقت من لبنان للعالم وكنا اول من اخترع الابجدية ونشرها في اقاصي المعمورة . شكرا للصالون الثقافي القبيات على هذة المبادرة الوطنية القيمة .

بعض اللقطات من المعرض .


  • كلمة ترحيب – الدكتور انطوان ضاهر

  • النشيد الوطني

  • كلمة الصالون الثقافي – المهندس جورج ضاهر

  • كلمة رئيس بلدية القبيات – الاستاذ عبدو عبدو

  • كلمة دار النهار للنشر – سعادة محافظ بيروت السابق القاضي زياد شبيب

   قص الشريط مع جولة في المعرض

  لقاء مدراء مدارس عكار مع دور النشر

نشاطات المعرض:

لقاء مع الطلاب وحوار تديره مديرة مدرسة سيدة السلام – القبيات السيدة نينا جمعة بعنوان التواصل الايجابي

الكاتب جان نايف هاشم حول روايته “صورة طائشة” يحاوره الدكتور انطوان ضاهر مع توقيع (في صالة المحاضرات)

الكاتبة والرسامة نايفة نصّار توقيع كتابها “فراشة على قيد الحياة” مع معرض لرسومات من وحي الكتاب

  تكريم الصحافي ميشال حلاّق يقدمه النائب السابق الاستاذ نضال طعمة (في صالة المحاضرات)

الاعلامي حسين جرادي عن كتابه ” تذكروا هذا اليوم الى الأبد، ترامب في الرئاسة إلى الأبد “

                يحاوره الصحافي شربل خوري (في صالة المحاضرات)

المخرج علي خضر توقيع كتابه Blank Damour”” مع عرض فيلم Blank Damour””  (في صالة المحاضرات)

الراحل الدكتور فؤاد بطرس عن كتابه “الهوية وثقافة السلام” تتحدثنا عنه المحامية برناديت اسكندر، مع توقيع (في بيت المعمل)

الدكتور كارلوس نفاع عن كتابه ” بين الدمج والعودة ” يحاوره الدكتور انطوان ضاهر مع توقيع (في صالة المحاضرات)

   الدكتورمحمد بركات في حوارعن كتابه ” التلفزيونات و المصارف هل اطفأت ثورة 17 تشرين ” (في صالة المحاضرات)

   الدكتور انطوان ضاهر عن كتابه “Vent du Nord” تحاوره المخرجة اليان الراهب مع توقيع (في صالة المحاضرات)

الشاعرمحمد الحسن (شاعرعكار العتيقة) مقتطفات شعرية من اعماله، مع توقيع كتابه ” نعم للسلام لا      للحرب والاجرام” (في صالة المحاضرات)

 كلمة المهندس جورج ضاهر الافتتاحية :

“قل لي من تعاشر اقل لك من انت” هذا كان صحيحاً يوم كان الناس يجتمعون ويتزاورون ويتحدثون ويتناقشون ولكن في زمن التطور والتكنولوجيا مع كل ايجابياتها توقف الناس حتى عن التخاطب بالكلمات بمن فيهم الذين يعيشون تحت سقف واحد فتفرقوا عن بعضهم وعن مجتمعاتهم وباتو يتواصلو ن عبر الرسائل القصيرة وشياطين الوت_أب والفايسبوك وغيرهم . 

وصار الاصح القول “قل لي ماذا  تقرأ اقل لك من انت” انه حلم راودني منذ زمن حتى جمعتني الصدفة بسعادة المحافظ السابق القاضي زياد شبيب مدير عام (دار النهار للنشر ) على نفس الهدف فتحقق هذا الحلم عبر فكرة (اللامركزية الثقافية)  وهنا وفي البداية انوه بدور(الصالون الثقافي / القبيات) الرائد  بتطبيق  اللامركزية الثقافية الذي كان اول من تطرق الى المواضيع الثقافة، السياسية والقضايا الا جتماعية والحياتية اللبنانية والعكارية وانفتح فيما بعد على المواضيع التاريخية والأدبية والفنية  والبيئية والتراثية فتحول خلال فترة قصيرة إلى المحرك الثقافي الأهم على الساحة العكارية. 

 

ومن ثم أطلقت دار النهار ليطلق مبادرتها القيمة “لبنان يقرأ” التي ستجوب كل المناطق البنانية فاجتمعت الفكرة والمبادرة فكان معرض الكتاب هذا ، في اقاصي الشمال في عكار التي اعطت الوطن شهداءً وثقافتةً وفكراً وادباَ و…… من غير منة ولم يعطهم احد من المسؤولين على مرّ السنين الاّ الاهمال والتنكر واللامبالاة حتى اطلقوا عليها اسم المنطقة المحرومة اسوة بغيرها من مناطق لبنانية لكن نحن نقول بان الحرمان طاول كل لبنان وطبع ً هذه المناطق المحرومة ثقافياً ولكن لا يعني انها غير مثقفة بل انها محرومة من البنى التحتية للثقافة وهي الكتاب والقراءة من هنا كان  معرض الكتاب في قلب عكار ومن هنا تنطلق مبادرة لبنان يقرأ لعل الكتاب يحتل مكانه الحقيقي في لبنان هذا البلد الذي شبّ ونما وتطور عبر الكتاب قراءة وتأليفاً وطباعة ونشر اً، وايضاً من هنا اتت فكرة لقاء بين دور النشر مع مكتبات عكار التي تحولت لبيع القرطاسية مثل الاكثرية الساحقة من المكتبات في لبنان لتحفيزهم الى اعادة الكتاب الى رفوفهم لكي تبقى هذه المادة السلسة الجذابة لتلامس جميع الحواس لا مهرجانا يتيما ً فقط بل الى السنة القادمة لتبقى العلاقة مستمرة بين القارئ والكتاب.  وايض لا ننسى دور المكتبات العامة الموجودة في كثير من المناطق وفي طليعتهم بلدية القبيات التي ستبادر بعد توقيف قصري الى اعادة دورها الريادي في قيادة هذا المشروع.  ولا ننسى الا هم دور المدارس الحيوي في تشجيع الاجيال على القراءة من خلال توفير وتعزيز المكتبات ضمن المدارس وتخصيص وقت للقراءة واقامة انشطة تشجيعية ومنافسات فيما بين الطلاب.

 

من هنا أؤكد نجاح هذه التجربة النموزجية الرائدة بفضل الجهود الكبيرة التي بذلت من فريق دار النهار واعضاء الصالون الثقافي الذي تقع عليهم مسؤولية كبيرة في حمل شعلة الكتاب والقراءة ومتابعتها على مدار السنة .

اكرر شكري لكل دور النشر والجامعات والمؤسسات التي وضعت ثقتها بهذه المبادرة وساهمت في انجاح هذا المشروع الحلم واخص بالشكر الاكبر دار

النهار العريق واعضاء الصالون الثقافي علنا عبر تثبيت اجيالنا الطالعة على القراءة والمشاركة المجتمعية فخلق لهذا الوطن المعذب فرصة الولادة من جديد اكثر نقاءاً وصفاءاً واستقراراً وازدهاراً. 

                                  اهلاً وسهلاً في ربوع القبيات وعكار

 كلمة القاضي زياد شبيب   

ختاما كانت كلمة مدير دار النهار للنشر محافظ بيروت السابق القاضي زياد شبيب الذي قال:

بالإضافة إلى افتقارها المزمن للبنى التحتية / الخدماتية كما هو معروف، تفتقر المناطق اللبنانية البعيدة عن الوسط للبنى التحتية الثقافية. وكثيرا ما نسمع كلاماً وخطابات سياسية عن رفع الحرمان عن تلك المناطق وما يقصده اهل السياسة في أقوالهم هذه انهم يريدون أن يؤمنوا تلك الخدمات وأن يبنوا الجسور ويوسعوا الطرق وينشئوا المرافق العامة هنا وهنالك، وبالطبع لم تتحقق هذه الأقوال ولم تزل جميع المناطق اللبنانية محرومة من ابسط الخدمات العامة الأساسية وأهمها النقل العام وغيره من الخدمات

اضاف :

في هذا الاطار، تكثر الشعارات التي تتعلق باللامركزية وقد جعل بعض القوى منها شعاراً ومطلباً لم يتحقق ايضاً

فنحن نؤمن بأن المدخل إلى التغيير الحقيقي في الواقع الحالي هو من خلال الوعي الذي ينبغي أن يبلغه المجتمع لكي يتمكن المواطن من تقرير مصيره ومن اخراج الوطن من الحلقة المفرغة التي ندور فيها منذ عقود والوعي المطلوب لا يتحقق إلا من خلال المعرفة وقد ثبت بالوقائع بأن الكتاب لا يزال يتصدر وسائل المعرفة ويتقدم عليها جميعاً بما في ذلك وسائل التواصل الإجتماعي. فقد بينت الاحصاءات التي أجريت على مستوى الدول المتقدمة بأن الكتاب الورقي ما يزال يحوز على نسبة تفوق ٧٥ بالمئة من السوق لهذا لا بد من اعادة احياء العلاقة بين الكتاب والقارئ وتجديدها من خلال الإصدارات الجديدة ومن خلال الانتقال إلى القارىء وإقامة علاقة مباشرة معه وذلك من خلال سلسلة المعارض والنشاطات المرافقة لها على مستوى كل مناطق لبنا ولفت شبيب الى أن دار النهار تضطلع اليوم بدور تنويري وترغب بأن تدفع باتجاه نهضة ثقافية ومعرفية في لبنان وهذا يتحقق من خلال تطبيق اللامركزية الثقافية التي تقوم على تأمين البنية التحتية الثقافية او المساهمة فيها على مستوى المناطق المحرومة والتي ينبغي أن يبدأ رفع الحرمان عنها بالميدان الثقافي والمعرفي لانه المدخل الصحيح للوعي الذاتي والوطني

وتابع :

 التجربة الناجحة الاولى في عكار المتمثلة بالمعرض الاول للكتاب بالتعاون مع الصالون الثقافي القبيات، سوف تكون نموذجاً يحتذى به في جميع المناطق اللبنانية وقد بدأت بالفعل تصلنا في دار النهار عروض من العديد من الشركاء المحليين الراغبين بالمشاركة في تنظيم معارض مماثلة في جميع المناطق

                  وختم بشكر الجميع على حضورهم وتفاعلهم

 

 

 

  

 

 

 

 

عن mcgd

شاهد أيضاً

سيلين بو مراد … ثقافة الحضور ورقي الاداء

مقال / فني  كتب / دعيبس بلوط  سيلين بو مراد … ثقافة الحضور ورقي الاداء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *